916 - ظاهرة التنمر

أصبحت هذه الظاهرة منتشرة في شتى مجالات الحياة،من البيت الى المدرسة الى العالم و حتى الشارع،و أصبحت تلقب بالظاهرة،نظرا لتزايد شدتها و تسارع انتشارها مع خلاف صورها و آثارها،لكنها في جوهرها، تجربة واحدة متكررة الحدوث،فقد جسدت أقبح معاني قانون الغاب بل و الحيوانية بعينها،حيث يأكل كبيرها صغيرها،و يفتك قويها بضعيفها بلا رحمة او شفقة او مراعاة بضعفها،لذلك لم تجد الانسانية اسما تطلقه عليها أنسب من اسم اشرس ما في الغاب من حيوان!

ظاهرة التنمر



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق