918 - سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !

لا شك أنّ النجاح لا يمكن تحقيقه بين ليلة وضحاها، أو يأتي عبر تعويذة سحرية أو ورقة يانصيب، بل هو نتاج الكثير من العمل الشاق و الالتزام الشخصي.
كل شخص ناجح سواء أكان قائداً، أو رائد أعمال أو حتى مفكر كانت له رحلته الخاصة نحو النجاح، و الكثيرون ممن نجحوا أثبتوا لمجتمعاتهم أن تلك السلاسل الحديدية التي يعتقد الجميع أنها تأسرهم يمكن التحرر منها، وبالرغم من أن كل واحد فيهم كان له درب مختلف، إلا أن الوجهة كانت ذاتها : النجاح.
 سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


هنالك العديد من العوامل المشتركة بين الأفراد الناجحين، أحدها أن عقليتهم قد نضجت و تغيرت أثناء هذه الرحلة.

Steve Siebold مؤلف كتاب How Rich People Think أجرى مقابلات مع أكثر من ألف مليونير على مرّ ثلاثة عقود من الزمن ليتعرف على ما قادهم إلى النجاح.

الجواب كان بغاية البساطة : لم يكن مهماً أين ولدوا أو مستوى أهلهم الاجتماعي، الذي جعلهم يتميزون عن البقية كان طريقة التفكير، طريقة تفكيرهم أوصلتهم إلى أهدافهم و تحقيق الثروة.

إليكم سبعة جمل لن تسمعوا شخصاً ناجحاً يتفوه بها..

1- أكره عملي
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضا : أكره هذه الشركة، ورب العمل هنا مغفل

واحدة من صفات الأشخاص الناجحين التي يتم احترامها أنهم لا يبدون آراءهم في كل شيء في العمل أو مكان العمل، حتى لو كانوا في موقف غير مريح أو محاطين بالطاقات السلبية، دائماً يتجنبون تصريحات كهذه في الأعلى.

لأن هذه العناصر السلبية لن تفعل شيئاً سوى إبطاء توجهك نحو النجاح. فهم يلتزمون الحياد و يسعون إلى حل المشكلة بحلول واقعية و مناسبة بدلاً من إهانة شخص ما أو الشركة أو العمل.

2- هذا ليس عادلاً
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضاً: أستحق أكثر من هذا

هل حصل منافسك على جائزة، علاوة، أو مديح بينما أنت لم تحصل على شيء بالرغم من تكريسك لنفسك أكثر منه و إنتاجك أكثر منه بأضعاف؟
واحدة من الأخطاء التي لا يرتكبها الأشخاص الناجحون هي التذمر و إثارة الضجة حول كون الحياة غير عادلة. “اللا عدل” هو شيء عليك الاعتياد عليه، فالنجاح لن يمنح كهدية إليك – عليك أن تستحقه و تفوز به.

السر يكمن بالقدرة على استباق هذه الأمور و عدم إبداء رد فعل في حال حدوثها بدلاً من الشكوى و التذمر. فاتخاذ موقف ولفت نظر الآخرين لن يؤثر عليك سوى سلباً. وفي حال كنت ترى أنك تستحق شيئاً ما أكثر من الآخرين فعليك البرهان على هذا عبر بناء قضية قوية وتقديمها بالشكل الصحيح، وليس مجرد التجول في المكتب و سرد قصتك لكل من تراه لتكسب تعاطفه وشعوره بالشفقة.

3- لا نفعلها هنا بهذه الطريقة
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضاً: لأننا دوماً نؤدي العمل بهذه الطريقة

بغض النظر عن المجالات، يمكن القول أنّ واحدة من أهم المواصفات للأشخاص الناجحين هي الابتكار. عليك أن تتعلم تقبل الأشياء الجديدة وألا تخاف التخلص من القديم. لم أرَ أحداً حقق شيئاً عظيماً دون تجربة شيء جديد.

فلنأخذ ستيف جوبز على سبيل المثال، كان جوبز شغوفاً بالابتكار وهذا الشغف هو ما قاده لاختراع الـ iPhone والـ iPad التي غيرت عالمنا. و هو قائل عبارة : “الابتكار هو ما يميز القائد عن التابع.”

حتى لو كنت تختلف مع أفكار الآخرين عليك إبقاء عقليتك منفتحة والسؤال عن كيفية عمل هذا و تنفيذ ذاك، و مناقشة الأفكار وموازنة ميزاتها و مساوئها، لا تعاند وتتعصب لموقفك ضد الجديد .. وإلا ستهدر الكثير من الفرص القيمة !

4- هذه ليست مشكلتي
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضاً: لا يدفعون لي لأفعل هذا

هنالك قاعدة كبيرة يتبعها الأفراد الناجحون: إذا كنت شخصاً ناجحاً بحق، فستساعد الآخرين على أن ينجحوا أيضاً. واحد من الأمثلة التي يمكن الحديث عنها هو Warren Buffett .. القائل : “هنالك شخص يجلس في الظل اليوم لأن أحداً زرع شجرة منذ زمن.”

عليك أولاً أن تصبح عضواً في فريق، فهذا سيقربك من النجاح الذي لن تصل إليه لوحدك. قد تكون غنياً أو ناجحاً، لكن عمل و تفاني موظفيك و أعضاء منظمتك هو السبب الحقيقي وراء نجاحك و حصولك على السمعة التي تمتلكها اليوم.

5- هذا مستحيل
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضاً: لا يمكنني فعلها

العوائق و الحدود هي أشياء من خلق العقل، هذا ما يعرفه الأشخاص الناجحون. قد تستخف بهاتين الجملتين لكن صدقني قد تكونان هما من تقفان بينك وبين العظمة! العظماء لا يشتكون من المتاعب أو العوائق التي تعترض طريقهم..

بل يوظفون وقتهم بأمر مفيد بدلاً من الشكوى، ويفكرون بطريقة للالتفاف حول العوائق وتجاوزها باستخدام الإبداع. فلن تسمع أحداً مصمماً على النجاح يقول “لا يمكنني” ، “لا أستطيع” أو “مستحيل”.

6- لو فعلت كذا بدلاً من كذا كان كذا
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضاً: كان من الممكن، فقط لو يعود الزمن

أسوأ ما قد يواجهك هو أن يأكلك الندم و الشعور بأنك لو أنجزت شيئاً بدل شيء كنت حصلت على منتوج أفضل أو تجاوزت موقفاً لا حاجة للمرور به. الذي يحصل هو أنك تجلس واضعاً يدك على خدك مفكراً في سيناريوهات من الماضي لم و لن تحصل، و هذا لن يدفعك إلى الأمام!

ما تقوم به فعلياً هو إثقال كاهلك بأفكار لم يعد لها تأثير على واقعك الحالي .. ما يهم هو الآن، ما يهم هو اللحظة ووضعك الراهن وكيف بإمكانك تسخيره، ليس المطلوب منك النسيان .. المطلوب منك أن تعتبر ما حدث معلماً ينفعك في المستقبل، لا زنزانة تحبس نفسك فيها!

7- لم يعد بمقدوري فعل شيء
سبعة أشياء لا يرددها الناجحون بتاتاً !


أيضاً: فعلت كل ما باستطاعتي فعله

العالم مليء بالخيارات المتعددة و الفرص، الأشخاص الناجحون هم الذين يعرفون كيف يصنعون فرصهم. عندما تقول “فعلت كل ما باستطاعتي” فأنت تحاول إقناع نفسك بأنك هنا الضحية وتستسلم للضعف. البيئة قد تكون أقوى منا أحياناً، لكن ليس دائماً ..

قد تكون قصرت في مرحلة ما أو ارتكبت خطأ دون أن تشعر، و في حال حدوث الأسوأ تذكر أنها ليست النهاية وأنه ما دمت تمتلك وقتاً بين يديك فكل الأشياء واردة الحدوث وإصلاح وضعك ليس بالأمر المستحيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق